“عباءة التخفي” خيال يقترب من الواقع

“عباءة التخفي” خيال يقترب من الواقع

القدرة على إخفاء الأشياء أمر يحلم به الإنسان منذ القدم وقد حيكت الكثير من القصص الخيالية حول عباءات الخفي”  التي بات اليوم الأكثر ارتباطا بسلسلة افلام  هاري بوتر و اليوم  تمكن فريق من المهندسين الباحثين بجامعة بيركلي في ولاية كاليفورنيا الأمريكية ومختبر لورانس بيركلي الوطني ، من اختراع عباءة رقيقة السمك ، باستطاعتها تغطية جسم وحجبه عن الموجات الضوئية دعونا نتعمق داخل الموضوع .

 

تعريف العباءة التخفي : هي جهاز يمكن أن يجعل جسما ما غير مرئي ويجب تفصيل وتصميم العباءة بدقة حسب شكل الشيء الذي يراد إخفاؤه، حسب ما صرح به مخترعها الباحث في جامعة كاليفورنيا سيانغ زهانغ لمجلة “العلوم” الأمريكية .

 

ما مكونات العباءة التخفي : استُخدمت المواد الخارقة أوMetamaterials  وهي مواد نادرة ذات تركيب خاص في تصميمها, وهذه المواد الصناعية الخاصة ذات مواصفات لا تتوفر في الطبيعة وهي تكسر أشعة الضوء المسلطة عليها. ولكي تستطيع هذه القبعة إخفاء الأشياء وهذه المواد لها  قدرة على تغيير مسار موجات الضوء تدريجيا مما يسمح لها  إخفاء الأشياء وان طولها الموجي أصغر من طول موجة معينة مثل  الموجات الضوئية، الصوتية، الكهرومغناطيسية. وبسبب ذلك،تعمل هذه العباءة علي اخفاء الاشياء .

Zhang-invisibility-cloak-1-582x437

 

كيف يتم عمل العباءة التخفي :

تأخذ هذه العباءة هيئة الجسم الذي تغطيه ، وتعمل من خلال تغييرها لمسار الضوء، واستخدام الملايين من أجهزة الاستشعار “النانو” لتصحيح “الانزياحات الطورية”، مما يمنع كشف وجود الجسم المختفي, ويجعل هذا التصميم كل نقطة على سطح العباءة كمرآة مستوية، ينعكس من على سطحها الضوء.

وبحسب رأي العلماء، يمكن استخدام هذه التقنية في إخفاء أشياء كبيرة الحجم أيضاً ,تستطيع هذه العباءة اخفاء الانسان ولكن بشرط عدم التحرك  بها، لأن ذلك يؤدي إلى تغيير شكلها وبالتالي فقدانها لفعاليتها.

ويتوقع فريق المهندسين، نظريا، عدم وجود أي عقبات لإنتاج أحجام مختلفة مما يفتح العديد من مجالات، ولكن يعتمد هذا على مدى تطور تقنية النانو، والتي تختص بمعالجة المواد على المقياس الجزيئي .

 

| المصدر |

 

جاري تحميل الفيديوهات...

الذهاب لأعلى